الرئيسيةمنتديات ألواناليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلومات عن التمور وفوائدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DEXTER
المدير
المدير
avatar

ذكر
الردود الردود : 529
العمر العمر : 29
الـسمعة الـسمعة : 73
نقاط نقاط : 171050
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: معلومات عن التمور وفوائدها   الإثنين أغسطس 24, 2009 10:22 pm

معلومات عن التمور وفوائدها

التمر هو ثمر لنخل يُعرف علمياً باسم Phoenix dactylifera وهي شجرة معمرة دائمة
الخضرة ذات ساق أسطوانية غير متفرعة تغطى بقواعد الأوراق. الأوراق كبيرة ريشية تتجه
فيها وريقاتها ناحية قمة الورقة. يصل طول الورقة ما بين 3إلى 6أمتار فيما يصل ارتفاع
الشجرة إلى 30متراً.

والنخل ثنائي المسكن أي يوجد نخل ذكر وآخر أنثى وثمرة النخل بيضاوية إلى مدورة ذات
ألوان متعددة. وتنمو من النخلة نبتات صغيرة تسمى فسائل قرب أسفل الجذع ويمكنها أن
تتطور إلى شجيرات ثم نقلها إلى مكان آخر وتصبح فيما بعد شجرة تشبه النخلة الأم في نوع
ثمرها. تنتج الأشجار الذكرية من النخل حبوب اللقاح أما الأشجار الأنثوية فهي التي تعطي
التمر. تمر ثمرة التمر بخمسة اطوار رئيسية بعد عملية التلقيح والاخصاب وهي:


الطور الأول: طور الحبابوك ويبدأ هذا الطور بعد التلقيح مباشرة ويستغرق 4- 5أسابيع
وتكون الثمرة صغيرة مدورة الشكل ولونها قشطي مع خطوط أفقية خضراء.

والطور الثاني: طور الكمرى وتكون الثمرة في هذا الطور بيضاوية الشكل، ولونها أخضر
وطعمها مر. والطور الثالث: طور الخلال أو البسر وفي هذا الطور تبلغ الثمرة حجمها
وشكلها النهائي وقد أصفر لونها أو أصبح مشوباً بالحمرة.

وطعم الخلال أو البسر قابض مع شيء من الحلاوة. وتستمر هذه الفترة من 3- 5أسابيع.

والطور الرابع: هو طور الرطب، ويطلق هذا الاسم عندما يصبح النصف المدبب البعيد عن نقطة
الارتكاز (قمة الثمرة) لحمياً أما النصف الآخر المرتكز على الشمراخ فإنه يبقى كما كان
في مرحلة الخلال. وكثير من التمور تستهلك في هذه المرحلة مثل البرحي والسكري وأم
الخشب والغر والطيار. وتبدأ هذه المرحلة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من نهاية طور
الخلال. وأخيراً الطور الخامس: وهو طور التمر وهو آخر طور من اطوار نضج ثمار النخيل
وذلك بعد أن ينضج النصف الثاني من الرطب.

أصناف التمور في المملكة:

ويوجد عدد كبير من أصناف التمر في المملكة العربية السعودية وهي: أبا سويد، وأبو حلاء،
والشرقية، والصور، والعنبرة، وأم الحمام، وأم الخشب، وأم رحيم، وأم كبار، وبرحي،
وبرني، وبريم، وبكيري، وبياض، وتناجيب، وجسب، وحاوي، وحاتمي، وحقاقي،
وحسينية، وحضيرية، وحقي، وحلوة، وحلية ورسي، وحمراء، وحمر عقيق، وخشرم،
وخصاب، وخضري، وخلاص، وخنيزي، ودخيني، ودقل، وذادي، وربيعي، ورخيمي، ورزيز،
وردتان، وسري، وسويسري، وسكري، وسكرية، وسلج، وشبيبي، وشكل، وشقري،
وشلبي، وشهل، وشيشي، وصبيحة، وصفاري، وصفراء، وصفري، وصقعي، وعوينات،
وعجوة، وعز، وفنخاء، وقطار، وكسبة، وكبان، ولاصمية، ولونة مساعد، والمتلين،
والمشوك، والمجناز، والمسكاني، والمسبحية، والمقفزي، والمكتومي، ومنيفي، ونبوت
سيف، ونبت زامل، ونبت سلطان، ونبت قرين، وهلال، ووصيلي وونانة.

ينمو التمر على شكل عناقيد تسمى عراجين ويمكن أن يحتوي عرجون واحد لبعض أنواع
التمر الناضجة ما بين 600إلى 1700تمرة وقت القطف، وتنتج النخلة سنوياً مالا يقل عن
45كيلوجراماً من التمر وذلك طيلة حوالي 60سنة.

الموطن الأصلي للنخل: الموطن الأصلي للنخيل الجزيرة العربية وشمال المغرب العربي ويزدهر
في البلدان ذات الجو الحار الجاف صيفاً وأفضل أنواع التربة كزراعته هي التربة الطينية الغنية
بالمواد العضوية.

الأجزاء المستعملة من نخيل التمر: جميع الأجزاء دون استثناء.

المحتويات الكيمائية في نخيل التمر:

1- الثمار: تحتوي ثمار التمر على سكروز، وسكريات مختزلة مثل الجلوكوز والفركتوز،
بروتينات، دهون وفيتامينات أ، ب 1، ب 2وبيوتين وحمض الفوليك والنياسين وحمض
الأسكوربيك، ومعادن مثل البوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم، والكبريت، والصوديوم،
والكلور، والمغنسيوم وكميات قليلة من الحديد، والمنجنيز، والنحاس، والزنك والكوبلت،
والفلور وتحتوي أيضاً على حامض 3،affeylshikimic وهو حمض فينولي.

2- ساق النخل: يحتوي الساق على عدد كبير من المركبات الكيمائية منها لوبيول
(Lupeol) ولايبايل (Lypyl)، وستجماستيرول (Stigmasterol) وبيتاسيتوستيرول
(B-Sitosterol) واستريت (asetrite).

3- حبوب اللقاح: تحتوي على الكولسترول الذي يعتبر المولد لكل الهرمونات الاسترويدية
في ال**ات كما تحتوي على الهرمون المعروف بالاسترون.

4- البذور: تحتوي البذور على هرمون الاسترون ومواد دهنية بنسبة كبيرة ومواد معدنية مثل
البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور.

5- الكفري: يحتوي الكفري على زيت طيار ومواد هلامية ومواد عفصية ومواد صابونية
وفلافويندات وسيترولات وتربينات ثلاثية
.

6- الأوراق: تحتوي الأوراق على عدد كبير من الأحماض الأمينية سواء في أوراق الإناث
أو الذكور واهمها حمض الأسبارتيك والجلوتاميك والسيستين والأرجنين والهستدين وهذه
الأحماض الأمينية مشتركة في أوراق الإناث والذكور.

متى عُرف ثمر النخيل؟ وما هي استخداماته في الطب القديم؟

عرف الإنسان ثمر النخيل منذ القدم وقيل إن تاريخه يرجع إلى أكثر من 5000سنة . والنخلة
شجرة مباركة فقد ذكرت في مختلف كتب المعتقدات والديانات، ولقد شوهدت صورة النخلة
على جدران مقبرة (نفر - معت) بميدوم - الأسرة الرابعة وأيضاً وجدت رسوماتها على
العديد من جدران معابد الفراعنة، كما تحدث أطباء الفراعنة عن ثمار البلح غصاً وجافاً ونيئاً،
كما تحدثو عن طلعه. وكان قدماء المصريين يطلقون على نخلة البلح بالهيروغليفية "أمات"
وهو الاسم الذي اشتقت منه كلمة "أمهات" التي تطلق حالياً على أحد اصناف البلح في مصر.

أما اليهود فكانوا يطلقون على بناتهم اسم تامار من التمر تشبيهاً لهن بالنخلة لتمتع النخلة
بالخصوبة والقوام الممشوق والطعم الحلو.

وقد ذكر مؤرخ العالم الطبيعي الروماني بليني أن الرومان عرفوا عدة أنواع من التمر كما
كان يقدم على موائد الملوك. وفي المسيحية كان للنخلة حظ اوفر من التقدير وكفى أن
المسيح عليه السلام قد وُلد تحت النخلة. ولما جاء الإسلام كُرمت النخلة وذُكر اسمها في
القرآن في عشرين آية في ست عشرة سورة قال تعالى في سورة مريم {وهزي اليك بجذع
النخلة تساقط عليك رطباً جنياً، فكلي واشربي وقري عيناً}. كما ورد في النخلة وثمرها
عشرات الأحاديث النبوية، ومن ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "اطعموا نساءكم التمر،
فإن من كان طعامها التمر خرج ولدها حليماً". وقال عليه الصلاة والسلام: "إن من الشجر لما
بركته كبركة المسلم، هي النخلة" رواه البخاري، وعنه صلى الله عليه وسلم قال: "من تصبح
كل يوم سبع تمرات لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر" رواه البخاري.

لقد تحدث العرب عن التمر والنخل في نثرهم وشعرهم فقد قال النابغة الذبياني يصف النخيل:

صغار النوى مكنوزة ليس قشرها
إذا طار قشر التمر عنها بطائر
من الشارعات الماء بالقاع تستقي
باعجازها قبل استقاء المحاجر
وقال النمر بن تولب:
ضربن العرق في ينبوع عين
طلبن معينة حتى ردينا
بنات الدهر لا يخشين محلاً
إذا لم تبق سائمة بقينا
كأن فروعهن بكل ريح
عذارى بالذوائب ينتضينا

وقال الشاعر ابن الرومي يصف التمر البرني وهو أحسن أنواعه:

بعثت ببرني جني كأنه
فحازت تبر قد ملئن من الشهد
مختمة الأطراف تنقد قمصها
عن العسل الماذي والعنبر الهندي
تُنقل من خُضءر الثياب وصُفرها
إلى حُمرها ما بين وشي إلى ورد
فكم لبثت في شاهق لا ترى به
ولا نجتني باللحظ إلا من البعد
الذ من السلوى وأحلى من المنى
واعذب من وصل الحبيب على القَد
وقال أحمد شوقي في التمر:
طعام الفقير وحلوى الغني
وزاد المسافر والمغترب




لـقـد تناول الفراعنة البلح طازجاً ومخلوطاً بالعسل وضعوا منه العجوة واستخلصوا منه نوعين
من العسل يُعرف حالياً في العراق والسعودية باسم "دبس".

وقد ورد ذكر البلح في بردية "هيرست" الطبية ضمن الوصفات العلاجية لأمراض المثانة وعسر
البول والمعدة والأمعاء والأمساك وفي قرطاس "ايبرز" ذكر البلح وأجزاء أخرى من النخلة
في عدة وصفات لعلاج بعض الأمراض منها ما يفيد في درء الآلام ودرء القيء. وتتكون
وصفة درء القيء من: بلح جاف + جريش القمح يسحقان ناعماً ويضاف إلى كوب من اللبن
ويشربه المريض.

وفي بردية "ايبرز" ذكر البلح في عشرات الوصفات الطبية نذكر منها وصفات لإزالة جميع
الأمراض التي في الجسم ولعلاج الدودة ووصفات لمعالجة البطن والدبر ولعلاج الحرقة من
الشرج ولتبريده ولإزالة السحر والضعف الذي يصيب الإنسان، ولعلاج التخمة ولتهدئة ألم تصلب
الاعصاب ولتسكين النخز في جميع الأعضاء ولإزالة زكام الأنف.

الاهتمام دواء

وفي العصر الإسلامي كان الاهتمام بالنخلة كدواء اهتماماً عظيماً. يقول الدمشقي في
كتابه "الطب النبوي" إن البلح ينفع الفم واللثة والمعدة. ويقول عن الطب "إنه يقوي المعدة
الباردة ويزيد في الباءة، ويخصب البدن ويغذي كثيراً" ويقول في البسر "إنه ينشف الرطوبة،
ويدبغ المعدة، ويحسن البطن، وينفع اللثة والفم وانفعه ما كان هشاً وحلواً".

ويقول داؤود الانطاكي "إن أفضله الأخضر المشرب بالحمرة، الرقيق، الصغير النوى، القابل
للسان بحلاوة، يقوي المعدة والكبد ويقطع الإسهال المزمن والقيء الصفراوي، وادرار البول،
ويطيب العرق ويشد العصب المسترخي". كما يقول في الطلع وهو لقاح النخل "إن الناعم منه
البالغ لا نظير له في تقوية الباءة، ولا لرائحته في تحريك شهوة النساء، كما أنه يدبغ المعدة
خصوصاً بالسكر، وينفع من الالتهاب والعطش والحميات والإسهال والنزيف ونفث الدم".

النخيل في الطب الحديث: يقول عاشور عن الرطب "إن الأبحاث الحديثة جاءت لتكشف آثارها
التي تعادل آثار العقاقير الميسرة لعمليات الولادة والتي تكفل سلامة الأم والجنين معاً، فهو
يقوم بدور الهرمونات التي يصفها الطبيب، كما يسهل انقباض الرحم بعد الولادة، ويمنع
النزيف، ويقي من ارتفاع ضغط الدم أثناء الولادة، كما أن له تأثيره المهدئ للاعصاب وذلك
بتأثيره على الغدة الدرقية".

ويقول بوليس إن البلح يستعمل في صناعة الأدوية الخاصة بتنظيم البول، وتصحيح وضع الرحم
وبتعجيل الخصوبة، وعلاج الكحة. كما أن عصير البلح المغلي يعطى للمعوقين، كما يستعمل
لب البلح في عمل ضمادات لعلاج تقرحات الأعضاء التناسلية ويستعمل رماد اللب في عمل
غسيل للعين ولعلاج التهاب الجفون".

ويقول عاشور "إن الطلع مقو للجسم كما أنه يحتوي على هرمون الايسترون الذي ينشط
المبيض، وينظم الطمث، ويساعد على تكوين البيضة في الأنثى، كما استطاع العلماء على
فصل مادة البروتين التي يتكون منها عقار يقوي الشعيرات الدموية في جسم الإنسان
ويحفظها من الانفجار، وبذلك يمنع النزف الداخلي الذي يصيب مرضى السكر والضغط".

أما الدمشقي في كتابه الطب النبوي فيقول إن الجمار هو قلب النخل عند قمتها ومن فوائده
أنه يختم القروح وينفع من نفث الدم واستطلاق البطن وغلبة المرة الصفراء، ويغذي غذاءً يسيراً
وهو بطيء الهضم".

أما سعد كوبلي فيقول "إن التمر يدخل في وصفات عديدة لعلاج المصابين بالسعال والبلغم
والتهاب الأعصاب، وتحضر إحدى هذه الوصفات بغلي 50جراماً من التمر مع 50جراماً من
الزبيب مع 50جراماً من التين و 50جراماً من العنب المجفف في لتر ماء يشربه المريض على
عدة جرعات".

كما أن الكفري وهو غلاف الطلع له مزايا قاتلة للبكتريا حيث ثبت مخبرياً أنه قاتل
للميكروبات التالية: بروتس فولجار، وبسودومونس ايروجونوزا، وباسليس سبتيلز،
وكانديدا البيكانز، وستافيللوكوكس ادرس. كما وجد مخبرياً أن له تأثيراً مثبطاً للجهاز
العصبي المركزي لدى **ات التجارب.

وأخيراً فإن تمر النخل له فوائد جمة لا تتوفر في أي شيء آخر فهو غذاء ودواء وهو طعام
الفقير وحلوى الغني وزاد المسافر والمغترب ودواء للعليل.

يجب نصح مرضى السكري والمصابين بالسمنة بعدم تناول تمر النخيل. ولا ننسى أن
المسلمين في مختلف بقاع الأرض أول ما يفكون صومهم في أيام شهر رمضان يفكونه
بالتمر وهذه ميزة ميز الله بها التمر عن غيره من الأغذية.

تحيــــاتي للجميـــع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نــايــف
مــراقـــب
مــراقـــب
avatar

ذكر
الردود الردود : 996
العمر العمر : 24
الموقع الموقع : السـعوديـة
الـعمل الـعمل : طالب
المزاج المزاج : مكـيف
الـسمعة الـسمعة : 289
نقاط نقاط : 186144
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 10/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلومات عن التمور وفوائدها   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 9:01 am


يـعـطيك ألف عآفيـه على المجهود الأكثر من رآئـع



مآقصـرت يآ الغـآلـي وننتظر جديدكــــــ



مــ ع التحيـة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njo0m.ahlamontada.net
DEXTER
المدير
المدير
avatar

ذكر
الردود الردود : 529
العمر العمر : 29
الـسمعة الـسمعة : 73
نقاط نقاط : 171050
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلومات عن التمور وفوائدها   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:53 pm

مشكور اخوي على المرررور



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
المدير
المدير
avatar

ذكر
الردود الردود : 756
الموقع الموقع : السـعوديـة
الـسمعة الـسمعة : 464
نقاط نقاط : 172161
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 03/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: معلومات عن التمور وفوائدها   الثلاثاء يونيو 21, 2011 6:55 am

يعطيك العافيـهـ أخوي على الموضوع الرآئـع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://njo0m.ahlamontada.net
 
معلومات عن التمور وفوائدها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ~o~ـــ< ألوان العامه >ـــ~o~ :: منتدى الطب والصحـه-
انتقل الى: